وسط حاله من الحزن… مليشيا الحوثي تتعمد دفن جثامين ضحايا مجزرة رداع في ذمار

دفنت مليشيا الحوثي الإرهابية، مساء الاثنين، جثامين تسعة ضحايا سقطوا في جريمة تفجير المنازل على ساكنيها في رداع محافظة البيضاء.

وتمت عملية الدفن في منطقة يريم بمحافظة ذمار، وسط حالة من الحزن في أوساط الأهالي الذين أُجبروا قسراً على دفن ضحايا الجريمة الإرهابية المروعة.

وعمدت مليشيا الحوثي إلى تشييع الضحايا في محافظة ذمار؛ لتفادي الصدام مع القبائل في رداع، والتي رفضت رفضاً قاطعاً أي نقاش مع المليشيا قبل معاقبة القتلة الذين توفر لهم المليشيا كامل الدعم والحماية.

وجاءت عملية الدفن في سياق مساعي المليشيا طمس معالم الجريمة بعد يومين من اختطاف المليشيا الشاب إبراهيم محمد سعد اليريمي، الناجي الوحيد من الأسرة المنكوبة في جريمة تفجير منازل الآمنين في رداع