مع استمرار تعطيل الوحدة الصحية للمصلحة… وفاة شاب داخل سجن لمليشيا الحوثي في إب

توفي شاب سجين داخل السجن المركزي بمحافظة إب، الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية جراء رفض الأخيرة إسعافة الى احد المستشفيات للعلاج.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة خبر، إن السجين الشاب “عيسى العرشي” توفي في السجن المركزي الخاضع لإدارة الحوثيين جراء المرض ومصارعة الموت طيلة يوم بأكمله بعد أن رفضت إدارة السجن نقله الى المستشفى الا بعد وفاته.

وبحسب احد السجناء، فإن السجين “العرشي” ظل يشكو من الم في القلب وطالب زملاؤه ادارة السجن المركزي عدة مرات بإسعافه ونقله للمستشفى للعلاج ولكنها لم تتجاوب معهم حتى لقي حتفه داخل السجن بعد صراع مرير جراء ازدياد سوء حالته الصحية.

وطالب السجناء الجهات المعنية التحقيق في الحادث ومحاسبة ادارة السجن المركزي وتغييرها جراء جريمة الاهمال المتعمد للسجين المريض والذي أدى لوفاته حيث تتعمد مليشيا الحوثي وإدارة السجن المركزي التابعة لها، التكتم على الحادث.

يشار الى أن السجين “العرشي” احد ابناء مدينة إب وكان محكوما عليه بالاعدام بتهمة “قتل” وقد قضى في “السجن المركزي” أكثر من 15 سنة.

يأتي ذلك في ظل استمرار المليشيا الحوثية تعطيل عمل الوحدة الصحية للمصلحة، ونهب الادوية المقدمة من المنظمات وسط إهمال طبي متعمد داخل السجن، واختلاط المرضى المصابين بالأوبئة مع بعضهم، ما تسبب في تفشي الأوبئة والأمراض داخل السجن الذي يكتظ بمئات النزلاء