محافظة ريمة… مسلحون بقيادة نجل مشرف حوثي اختطفوا مسناً انتقد انتهاكات وفساد المليشيا

اختطف طقم عسكري يقوده نجل مشرف أمني لمليشيا الحوثي في محافظة ريمة (غربي اليمن)، مواطنا خمسينيا بعد فرض حصار على منزله وترويع نسائه وأطفاله.

وأوضحت مصادر محلية لوكالة خبر، أن طقما مدججا بالمسلحين يقوده نجل المشرف الأمني لدى المليشيا فؤاد الجرادي، فرض حصاراً، الخميس الماضي، على منزل المواطن مجاهد غالب محمد قرعد، في مديرية السلفية.

وأكدت المصادر، أن المسلحين الحوثيين حاصروا المنزل وروعوا النساء والأطفال، واختطفوا المواطن “قرعد” إلى إدارة أمن المحافظة، على خلفية انتقاده في موقع فيسبوك، الانتهاكات الحوثية وفرض الجبايات والضرائب على المزارعين والمواطنين، وقضايا الفساد المالي والإداري المروع في كامل مديريات المحافظة.

وأجبرت المليشيا الحوثية، المواطن “قرعد” على كتابة تعهد خطي تحت الإكراه في نفس يوم اختطافه -حصلت خبر على نسخة منه-، بعدم انتقاد اي مشرف أو جهة حكومية من تلك الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي (المصنّفة على قائمة الإرهاب).

وسبق واختطفته المليشيا الحوثية عديد مرات على خلفية انتقادات مماثلة، واحتجزته في أحد سجونها لأيام، قبل أن تتدخل وساطة قبلية للإفراج عنه.

ويعد “قرعد” ضمن عشرات الشخصيات الاجتماعية الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، المعروفة بمقارعتها الطغيان الحوثي وفضح جرائمه وانتهاكاته وفساده في المحافظة.

وذكر “قرعد” في منشور له قبل اختطافه الاخير، إقدام مدير أمن مديرية السلفية على اختطاف شيخ مسن والاعتداء عليه بالصفع والضرب في إدارة الأمن في إجراء وصفه بغير معهود.

وأشار -حينها- إلى أنه تلقى تهديدا عقب هذا المنشور من مدير الأمن، قبل أن يتم استدعاؤه واحتجازه ومصادرة هاتفه المحمول، وتعبئته بمقاطع فيديو “مخلة بالاداب” وتلفيق تهم كيدية ضده لغرض ابتزازه واخراس صوته، حد قوله.

وأمام تزايد الأصوات الناقدة للانتهاكات والجرائم الحوثية، تقوم المليشيا بتلفيق تهم كيدية عديدة ضدها، من بينها تُهم خادشة بالحياء لغرض تركيع المتهمين واذلالهم، وهي التهم التي لم تعد تثني مثل هكذا اصوات تحررية