الجيش السوداني يكشف عن شرط وحيد لتسليم السلطة

مع استمرار الحرب السودانية دون وجود بوادر حل مرتقبة، كشف الجيش السوداني، اليوم السبت، عن شرطه الوحيد لتسليم السلطة.

وقال عضو مجلس السيادة ومساعد القائد العام للجيش السوداني الفريق أول ياسر العطا، إن الجيش لن يسلم السلطة لقوى سياسية أو مدنية أو أحزاب من دون انتخابات.

وأضاف: لا بد من فترة انتقالية يكون القائد العام للجيش هو رأس الدولة ومشرف عليها.

ودعا للحفاظ على ما يسمى بـالمقاومة الشعبية، في إشارة إلى المستنفرين في صفوف الجيش.

وتابع: المقاومة الشعبية أبقوا عليها عشرة ولا بد للشعب أن يحمي دولته مثلما يقاتل مع مؤسسته العسكرية.

تأتي هذه التصريحات، بعد أن أبدت قوات الدعم السريع، يوم الخميس الماضي، استعدادها للوصول لأي تفاهمات تمكن من إنقاذ حياة المواطنين كأولوية قصوى، فضلاً عن احترام المواثيق والمعاهدات الدولية المنظمة للعمل الإنساني.

فيما جددت الأمم المتحدة مؤخراً تحذيرها من الخطر المحدق بالأطفال نتيجة تلك الحرب.

وقالت ممثلة اليونيسف في السودان مانديب أوبراين، أمس الجمعة، إنه لم يتبق سوى بصيص من الأمل للحيلولة دون “خسارة جماعية لحياة ومستقبل الأطفال في البلاد.

كما أكدت أن 14 مليون طفل يحتاجون للمساعدات الإنسانية، فيما بات أربعة ملايين طفل مشردين