في سابقة خطيرة… إسرائيل تضع أسلاكاً شائكة على سور محاذ للمسجد الأقصى

ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” في تقرير نشرته اليوم الاثنين، بأن القوات الإسرائيلية مع أوّل أيام رمضان أحاطت السور المحاذي للمسجد الأقصى في منطقة باب الأسباط بالأسلاك الشائكة.

وقالت محافظة القدس، في بيان مقتضب أوردته الوكالة الفلسطينية: “في سابقة خطيرة ولأول مرة منذ عام 1967، قام جيش الاحتلال اليوم بوضع أسلاك شائكة على السور المحاذي للمسجد في منطقة باب الأسباط”.

وأوضح مسؤول فلسطيني في حركة فتح، في البلدة القديمة ناصر قوس أن “الاحتلال يهدف من هذه الخطوة إلى منع دخول المصلين إلى المسجد الأقصى للصلاة.

وبحسب بيان الوكالة، “تفرض قوات الاحتلال حصاراً مشدداً على المسجد الأقصى منذ خمسة أشهر وتمنع الدخول إليه، وقد أصدرت عشرات أوامر الإبعاد بحق مقدسيين، من أجل منعهم من الصلاة خلال شهر رمضان

وفي وقت سابق، مساء الأحد، قامت القوات الإسرائيلية بفرض قيود وتضييقات على المصلين الفلسطينيين، الذين يحاولون دخول المسجد الأقصى، لأداء أول صلاة تراويح عشية بداية شهر رمضان