تحديث طائرات F15 الأمريكية.. قد تبقى تعمل لـ130 سنة

تعد طائرات F15 واحدة من أقوى طائرات الجيل الرابع من المقاتلات، وصاحبة أكبر سجل انتصارات جوية في التاريخ الحديث، ومؤخراً أدخلت الولايات المتحدة الأمريكية نسخة جديدة تدعى F-15 II أو إف 15 إي إكس للخدمة.

وعن طريق آخر عمليات التحديث، وهي إصدار إف 15 إي إكس، ستبقى طائرات F15 في الخدمة خلال المستقبل المنظور، وقد يستمر ذلك حتى نهاية القرن الحالي، حسبما ورد في تقرير لمجلة The National Interest الأمريكية.

المقاتلة إف 15 إي إكس، هي نسخة F-15 الأكثر تقدماً، والتي طورت استناداَ إلى متغير F-15QA من الطائرة الشهيرة، التي صنعت للقوات الجوية القطرية.

وتقدم المقاتلة إف 15 إي إكس وعداً بتوفير سرعة أعلى، ومدى أطول، وحمولة أكبر تبلغ 29500 رطل أي 14.06 طن (بما في ذلك محطتا أسلحة إضافيتين)، وتكاليف تشغيل أقل من النسخ السابقة.

ويتميز هذا المتغير أيضاً بأطول نطاق اشتباك جو-جو مقارنة بأي مقاتلة لدى القوات الجوية الأمريكية.

كما ستسمح متطلبات البنية التحتية والدعم والتدريب المماثلة لوحدات F15 العاملة حالياً بالانتقال بسرعة إلى طائرات إف 15 إي إكس.

وجاء تطوير نسخة جديدة من F-15 رغم قدم تصميمها، بالنظر إلى التكلفة الكبيرة للطائرات الشبحية من طرازي F-22 وF-35، كذلك المدى القصير للأخيرة وحمولتها الأقل مقارنة بـF-15، التي تتميز أيضاً بسرعة لا تضاهى بين مقاتلات التفوق الجوي العاملة حالياً، حيث لا يتفوق عليها سوى المقاتلة ميغ 31 التي تعد مقاتلات اعتراض من بعيد، وليست مقاتلة اشتباك جوي.

ميزات الطائرة المحدثة

ووفقاً لشركة بوينغ الأمريكية، الشركة المصنعة لطائرات إف 15، “تعد طائرة إف 15 إي إكس، بديلاً جاهزاً الآن لطائرات إف 15 سي، التي لديها أفضل حمولة ومدى وسرعة في فئتها. ولما كانت مصممةً لتقديم القيمة المرجوة إلى القوات الجوية الأمريكية، سوف تكون طائرة إف 15 إي إكس عموداً فقرياً لهذه القوات، ليس اليوم فقط، بل على مدى العقود العديدة التالية”.

وسوف تطير الطائرة إف 15 إي إكس بطاقم مكون من طيار واحد أو طيارَين: وهما طيار، وضابط مسؤول عن منظومة السلاح (WSO) على الأرجح. سوف تكون الحمولة القصوى للطائرة 36.74 طن، ما يعني أنها ستكون قادرة على حمل الكثير من الذخائر أو الوقود، أو كليهما معاً.

صُممت الطائرة اعتماداً على محركين جنرال إلكتريك إف110-جي إي-129، وكلاهما محرك توربيني مروحي بحارق لاحق، ولذا سوف يكون لدى الطائرة إف 15 إي إكس حوالي 8 أطنان من الدفع الجاف (مضروبة في رقم اثنين لأنها تحتوي على محركين) الذي ينتجه المحرك، وحوالي 14.75 طن (مضروبة في رقم اثنين) من الدفع سينتجه المحرك، والذي سيتضمن الحارق اللاحق.

ومع كل هذا الدفع الذي تتيحه هذه الطائرة، سوف تبلغ السرعة القصوى لها 2655 كيلومتراً في الساعة، وهي سرعة أعلى من ضعف سرعة الصوت (نحو 2.5 ماخ). سوف يكون المدى القتالي للطائرة 687 ميلاً بحرياً، ويفترض أن يصل سقف التحليق، أو ما يُعرف بـ”سقف الخدمة”، إلى حوالي 60 ألف قدم